DAC logo link

Recommendations

arwa's blog

المؤتمر الثاني للمحتوى الرقمي العربي يختتم أعماله.

استمرت لمدة ثلاثة أيام فعاليات المؤتمر الثاني للمحتوى الرقمي العربي الذي جمع عدداً من المختصين والمهتمين بإغناء المحتوى الرقمي المعارفي العربي، حيث تم نقاش وعرض عدد من القضايا التي تهم عملية صناعة المحتوى المعارفي الرقمي، وتم تسليط الضوء على المحاور الثقافية والإعلامية والتعليمية والتجارية بالإضافة البنية التحتية، وجرى نقاش وحوار حول عدد من المواضيع.

وبحضور السادة"حسان ريشة"، "عماد صابوني"،"عمرو الأرمنازي"، "ماهر سليمان"، "ابراهيم شعيب"، "منصور فرح"، وقرأ الدكتور"خليل عجمي" مسودة التوصيات للمؤتمر، والتي شملت معظم النقاط التي تمت مناقشتها خلال أيام المؤتمر، وأبرز هذه النقاط:

اعتماد الكتب والمناهج الرقمية في مختلف الجامعات السورية.

تشجيع التواصل الأكاديمي بين الطلاب والأساتذة من المنصات الرقمية الخاصة بالخدمات العلمية الجامعية تنشأ لهذا الغرض.

تطوير المحتوى الرقمي وصناعة المحتوى الرقمي التعليمي.

دعم وإنشاء اختصاصات بينية لها علاقة بالمحتوى الرقمي.

تشجيع على اعداد برامج رقمية للتعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي وصولاً للتعليم العالي.

تشكيل لجنة إشراف وإطلاق مسابقة سنوية للمحتوى العربي الرقمي في الربع الأول من عام 2019 بحيث تصبح هذه المسابقة دورية سنوية كنوع من تشجيع المشاريع المعلوماتية توجهها لصناعة و تطوير المحتوى الرقمي.

دعوة الحكومة للإسراع في تنفيذ مشاريع الحكومة والحوكمة الالكترونية، وتوفير الدعم اللازم لها واستمرار في تطوير توفر البنية التحتية للاتصالات.

تشجيع القطاع المصرفي على الاستثمار في رأس المال المغامر ومشاريع التخرج تصب في هذا النوع من الصناعة.

دعم الجمعية العلمية السورية المعلوماتية في تنسيق وتطوير وإطلاق مشاريع تهم صناعة المحتوى الرقمي المعارفي السوري مشروع"ويكي سورية".

اطلاق  دورات تخصصية للعاملين في مجال صناعة المحتوى الرقمي الاعلامي.

توعية الجيل الشاب من خلال وسائل الاعلام موجهة للمدارس والشباب عن جمال اللغة العربية والحفاظ عليها باستخدام التقنيات الرقمية.

دورية مؤتمر المحتوى الرقمي العربي كل سنتين وتشكيل لجنة لمتابعة كل التوصيات وتنفيذها.

ونوه الدكتور"عجمي" أن هذه مسودة التوصيات ستوضع على موقع المحتوى لتأمين التفاعلية وستفتح المجال لكل المداخلات، وسنعمل من خلال لجنة الإشراف مدتها أسبوع على اصدار الصيغ النهائية من التوصيات.

وأكد الدكتور"عجمي" أنه يقاس مدى نجاح هذه المؤتمرات بما بعده من خلال تطبيق كل التوصيات أو بعضها، وتوفر الدعم من أجل تطبيقها، وتمنى لو كان هناك المتسع من الوقت لمناقشة العديد من الأمور التي كان يراد مناقشتها، ولكن الوقت لم يسمح بذلك لكونه سيمتد إلى أسبوع.

مضامين الجلسة الرابعة (المحتوى الرقمي الاقتصادي "مبادرات ومشاريع") في ثالث أيام المؤتمر

ناقش المشاركون في المؤتمر الوطني الثاني لصناعة المحتوى الرقمي العربي خلال جلسات اليوم الثالث والأخير على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق أبرز القضايا المتعلقة بالمحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي وأحدث الاستراتيجيات والمشاريع والمبادرات المطروحة في هذا المجال.

وأكد المشاركون أهمية الاستثمار وتوطين الصناعة والتجارة والتقانة والمعارف المختلفة والجودة والإتقان والإبداع في كل ما يتعلق بالوظائف والأعمال التي تعتمد على المهارات والقدرات.

وفي جلسة المحتوى الرقمي الاقتصادي بين رئيس الجلسة الدكتور منصور فرح عضو مجلس أمناء الجامعة الافتراضية السورية أهمية المجال الاقتصادي الذي يمكن أن يوظف فيه المحتوى الرقمي من خلال طرح البيانات الاقتصادية بما يسهم في تطوير العمل التجاري في مختلف المجالات.

واستعرض الدكتور عمار خير بك من جامعة دمشق في المحاضرة الثانية مشروع الارشيف الرقمي الوطني السوري من خلال مقاربة بيانات مترابطة لتشبيك المحتوى الرقمي السوري.

 

 

 

المهندس شادي صالح المدير التنفيذي لمحرك البحث “شمرا” قدم في المحاضرته التي حملت عنوان تجربة شمرا بالاستثمار في المحتوى المعارفي السوري قدم لمحة عن تجربة الموقع في مجال المحتوى الرقمي السوري الذي اطلق عام 2015 حيث استثمر الموقع في عدد من المحاور منها التعليمي فكان الموقع منصة لعرض الأبحاث العلمية باللغة العربية.

من جانبها بينت نبال إدلبي من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الاسكوا” الأهمية الاقتصادية لصناعة المحتوى الرقمي العربي وضرورة توفير بنى تحتية أساسية لتكنولوجيا المعلومات ونشر الانترنت بشكل جيد وبكلف مناسبة في مختلف المناطق فضلاً عن توفير بيئة أعمال جيدة لتشجيع رواد الأعمال الشباب والشركات للعمل في مجال المحتوى الرقمي العربي .

تجربة  شركة سيريتل في دعم المحتوى الرقمي قدمتها السيدة فاتن فياض من خلال شرح آلية عمل مجموعة من المنظومات التي عملت الشركة على اطلاقها وتقديم منظومات تساعد مطوري البرامج.

وكان المؤتمر الوطني الثاني للمحتوى الرقمي العربي افتتح 31 آب 2018  في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق تحت عنوان “المحتوى المعارفي السوري.. البناء.. الإدارة.. الاستثمار” ويختتم أعماله اليوم 2 أيلول 2018 بالتوصيات الختامية

وهدفه وضع استراتيجية وطنية للنهوض بصناعة المحتوى الرقمي كفرصة اقتصادية واستثمارية مهمة لسورية الجديدة تسهم في بناء اقتصاد المعرفة في مختلف القطاعات التعليمية والعلمية والثقافية والحكومية والاقتصادية.

مضامين الجلسة الثالثة (المحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي) في ثالث أيام المؤتمر

ناقش المشاركون في المؤتمر الوطني الثاني لصناعة المحتوى الرقمي العربي خلال جلسات اليوم الثالث والأخير على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق أبرز القضايا المتعلقة بالمحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي وأحدث الاستراتيجيات والمشاريع والمبادرات المطروحة في هذا المجال.

وأكد المشاركون أهمية الاستثمار في اللغة العربية وتوطين الصناعة والتجارة والتقانة والمعارف المختلفة والجودة والإتقان والإبداع في كل ما يتعلق باللغة من وظائف وأعمال تعتمد على المهارات والقدرات. 

واستعرض الدكتور محمود السيد مدير الهيئة العامة للموسوعة العربية ورئيس اللجنة الوطنية السورية لتمكين اللغة العربية في محاضرة الأولى التي حملت عنوان الاستثمار في اللغة العربية – ثروة قومية في عالم المعرفة مجالات الاستثمار في ميادين اللغة العربية مثل الاستثمار في مجال الموسوعات والبنوك الرقمية العربية و     المعاجم العامة والمتخصصة والاستثمار في ترجمة الكتب العلمية

دكتورة لبانة مشوح تحدثت عن المحتوى الثقافي الرقمي في سورية وارتباطه الوثيق بالأهداف الوطنية الاستراتيجية المتمثلة بصون التراث المادي واللامادي في زمن الحروب داعية الى إطلاق مشروع وطني متكامل لصناعة المحتوى الثقافي الرقم في المحاضرة الثانية والتي حملت عنوان المحتوى الثقافي الرقمي في أثناء الأزمة - سياسات وتحديات

من جانبه أكد الدكتور سعد الله آغا القلعة أستاذ الهندسة وبرمجة الحاسوب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق في المحاضرة الثالثة بعنوان مشروع التأسيس لنهضة موسيقية عربية جديدة بالاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائط التواصل الاجتماعي أهمية تأسيس نهضة موسيقية عربية جديدة بالاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائط التواصل الاجتماعي بهدف توثيق وفهم الموسيقا العربية المتقنة التي لها أسس لا تختلف كثيراً عن اللغة العربية.

ولفت الإعلامي الأستاذ طالب قاضي أمين في محاضرته حول الإعلام الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي إلى دور وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها بإيصال المعلومة والخبر والفكرة إلى أذهان الجمهور وضرورة قوننة هذا القطاع لتحقيق الاستفادة القصوة منه

وتحدث الإعلامي الأستاذ حسين الإبراهيم في محاضرته بعنوان “ملامح خطة مرحلية لصناعة المحتوى الرقمي الإعلامي” عن مستقبل الإعلام في مجتمع المعرفة مبيناً أن المحتوى الرقمي الإعلامي هو الإطار الذي تنتمي إليه العناصر الإعلامية الرقمية كالنص الصحفي والصورة وفق علاقة تكاملية تسهم في صناعة القيم الصحفية المضافة باستخدام تقانات الاتصالات والمعلومات وتطبيقاتها.

حيث انتهت فعاليات الجلسة الأولى بمشاركة تفاعلية من الجمهور ووضع نقاط تستحق أن تدرج ضمن التوصيات

 

مضامين الجلسة الثانية (المحتوى الرقمي الحكومي) في ثاني أيام المؤتمر

تركزت مداخلات المشاركين في الجلسة الثانية للمؤتمر الوطني الثاني لصناعة المحتوى الرقمي العربي خلال اليوم الثاني على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق حول موضوع المحتوى الرقمي الحكومي وآلية تطبيق مفهوم الحكومة المفتوحة والبيانات الحكومية المفتوحة ومدى فائدة المحتوى الرقمي في تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

وناقش المشاركون خلال الجلسة مجموعة من الصعوبات التي تتطلب حلولا سريعة في إطار السعي لنشر المحتوى الرقمي ومنها النقص الشديد بالكوادر التقنية ولاسيما “مهندسي المعلوماتية” وقلة ورشات العمل المتعلقة بشرح مفاهيم البيانات الحكومية المفتوحة وإيجاد آلية لتدقيق المحتوى الرقمي ومتابعته بشكل دوري.

 

وزير الاتصالات والتقانة الدكتور علي الظفير وهو رئيس الجلسة أوضح أن الوزارة تعمل على دعم المحتوى الرقمي من خلال تجهيز البنى التحتية والتمكينية التشريعية إلى جانب عملها على مشروع قانون “حق الوصول إلى البيانات” الذي سيكون جاهزاً مع نهاية العام الحالي وقانون “حماية البيانات الشخصية” الذي ما يزال العمل جارياً على إعداده.

حيث أوضح رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور عماد الصابوني في المحاضرة الأولى  أن تعريف الحكومة المفتوحة هي التي تكفل للعموم اجراء رقابة فعالة على أعمال الحكومة ويتطلب تحقيقها ارادة سياسية واضحة لأن الممارسات الحكومية الجديدة تفضي الى تغييرات جوهرية في العمليات الحكومية.

بدورها بينت وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف أهمية تطوير المحتوى الرقمي لتنفيذ المشروع الوطني للإصلاح الإداري لأنه يعد وسيلة آمنة تضمن تطبيق البرنامج التنفيذي للمشروع بآليات الكترونية وذهنية جديدة مقدمة اقتراحين للارتقاء بالمحتوى الرقمي “إحداث وحدة تنظيمية لتطوير المحتوى الرقمي الخاص بالجهة العامة وإحداث مسلك وظيفي خاص بمطوري أنظمة المعلومات مرتبط بسلم أجور ونظام حوافز خاص”.

من جهتها أشارت مديرة الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة في وزارة الاتصالات المهندسة فاديا سليمان في المحاضرة الثالثة من الجلسة الثانية  إلى أن الاستراتيجية الوطنية للحكومة الالكترونية شملت موضوع “ترحيل جميع البيانات الحكومية من الصيغة الورقية إلى الصيغة الإلكترونية”، لافتة إلى أن الحكومة الالكترونية تقدم خدمات داعمة للمحتوى الرقمي الحكومي من خلال “مركز خدمات المعلوماتية والشبكة الحكومية الآمنة لتبادل المعلومات والخدمات والشبكة الحكومية المغلقة المعزولة عن الإنترنت”.

العميد المهندس عبدالرحمن عبدالرحمن من وزارة الداخلية أوضح في الجلسة الرابعة أن الوزارة تملك عبر اداراتها وفروعها بنوك معلومات رقمية مهمة وحساسة تخص بيانات المواطنين وجزءاً كبيرا من أنشطتهم “السجل المدني والسجل الجنائي إضافة إلى حركات السفر ومخالفات السير” ما يسهم في بناء محتوى رقمي حيوي على مستوى الحكومة.

ويناقش المشاركون في المؤتمرغدا أي في اليوم الثالث محوري “المحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي"و "المحتوى الرقمي الاقتصادي والتجاري".

مضامين الجلسة الأولى (المحتوى الرقمي العلمي/ التعليمي / البحثي) في ثاني أيام المؤتمر

المحتوى الرقمي “العلمي والتعليمي والبحثي” ودوره في تطوير قطاع التعليم العالي في سورية  هي عنوان الجلسة الأولى من جلسات المؤتمر الوطني الثاني لصناعة المحتوى الرقمي العربي خلال اليوم الثاني على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق

حيث تطرق المشاركون لضرورة النهوض بالمحتوى الرقمي البحثي السوري ووضع استراتيجية لإدارة المعرفة على المستوى الوطني وترقية التقنيات المتوافرة وتوطين التقانات العالية والحديثة وتبني سيناريو تنموي للعلم والتقانة والابتكار يكون أداة لتنسيق وتوجيه الأنشطة العلمية والتقانية في سورية ومساعدة صناع القرار في هذا المجال.

الدكتور محمد نجيب عبد الواحد عضو مجلس أمناء الجامعة الافتراضية السورية تحدث في المحاضرة الأولى  عن الواقع الحالي لقطاع التعليم العالي في سورية وضرورة توفر محتوى تعليمي ومناهجي رقمي يدعم منظومة التعليم بشكل عام إضافة إلى التوجهات العالمية الحديثة في هذا المجال وأدوار الجامعات السورية من حيث  بناء رأس المال البشري والبنية التحتية الاجتماعية والمادية والتغيرات الجذرية الحاصلة في سوق العمل وحتمية مواكبتها.

أما  الدكتور آصف دياب من مركز الدراسات والبحوث العلمية تحدث في المحاضرة الثانية من الجلسة الأولى عن عمق المحتوى المعرفي العربي السوري والمشهد الراهن لهذا المحتوى وكذلك مفهوم المحتوى الرقمي البحثي، مؤكداً ضرورة الحث على التعمق بالعلوم الحديثة والدقيقة والتحفيز على الرقمنة في كل المجالات.

كما تضمنت الجلسة الأولة في المحاضرة الثالثة عرضاً لتجربة الجامعة الافتراضية السورية في صناعة المحتوى الرقمي حيث لفتت الدكتورة فاطمة بدر نائب رئيس الجامعة الافتراضية السورية إلى أن المحتوى الرقمي الموجود في الجامعة متنوع ويشمل النصوص بأشكالها والمحتوى التفاعلي الالكتروني مع الطلبة إضافة إلى الأنظمة الخدمية والتفاعلية في الجامعة.

من جهته تحدث الدكتور ميلاد السبعلي المدير التنفيذي لمجموعة غلوبال لورننغ المتخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم في المحاضرة الرابعة من الجلسة الأولى عن متطلبات صناعة سورية احترافية ومعاصرة للمحتوى الرقمي التفاعلي وذلك من  أجل تأسيس صناعة سورية احترافية للمحتوى الرقمي التفاعلي ذي استخدامات التعليمية والتدريبية والتسويقية المتعددة وبالتوازي مع ضرورة فهم الاتجاهات المعاصرة المتعلقة بهذا المجال والتقنيات والتطبيقات الحديثة التي يمكن استعمالها من أجل تحضير الموارد البشرية المتخصصة المطلوبة والتي هي المحرك الأساسي لهذه الصناعة.

لتكون نهاية  الجلسة الأولى عصف ذهني ومناقشات حول المحاضرات وآراء متنوعة من الحضور في إطار دعم المحتوى الرقمي “العلمي والتعليمي والبحثي”

افتتاح المؤتمر الوطني الثاني للمحتوى الرقمي العربي

برعاية الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وتحت عنوان “المحتوى المعارفي السوري.. البناء.. الإدارة.. الاستثمار” افتتح اليوم 31 آب 2018 المؤتمر الوطني الثاني للمحتوى الرقمي العربي في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

  وتضمن افتتاح المؤتمر، الذي تنظمه "الجامعة الافتراضية" بالتعاون مع "المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا "و "المدرسة   العربية للعلوم والتكنولوجيا" و" الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية"، إلقاء كلمة راعي المؤتمر الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس   الجمهورية رئيس مجلس أمناء الجامعة الافتراضية، والتي القاها بالنيابة الأستاذ الدكتور خليل عجمي رئيس الجامعة الافتراضية   السورية تحدث فيها عن تسارع إنتاج المحتوى االرقمي وأهمية الاستثمار في صناعة المحتوى الرقمي.

حيث قال: إن المؤتمر يأتي انطلاقا من ضرورة وضع استراتيجية وطنية للنهوض بصناعة المحتوى الرقمي كفرصة اقتصادية     واستثمارية مهمة تسهم في بناء اقتصاد المعرفة في مختلف القطاعات التعليمية والعلمية والثقافية والحكومية والاقتصادية.

 تلا ذلك عرض فيلم وثائقي بعنوان "المحتوى ملك" والذي تضمن عدة شهادات من عدد من المشاركين تشرح ماهية المحتوى الرقمي    وتعرف بالمحتوى السوري المعارفي ومقومات صناعته.

بعد ذلك تحدث الدكتور عمرو الأرمنازي مدير عام مركز الدراسات والبحوث العلمية مؤكداً أن النهوض بالمحتوى المعارفي السوري ضرورة تنموية اقتصادية واجتماعية بأنماطه المفيدة والتي تخدم أغراضاً معينة في مجالات التعليم والإدارة والخدمات والثقافة والإعلام والتجارة لأهمية الصناعات المرتبطة به لافتاً إلى أن هناك حاجة ملحة لتوفير مقومات ومتطلبات هذا النهوض ضمن استراتيجية وطنية هادفة.

ثم قدمت الدكتورة فاطمة بدر نائب رئيس الجامعة الافتراضية السورية لشؤون التعليم مدى الحياة استعراضاً لمحاور الجلسات والمحاضرين والتي سيناقشها المشاركون في مكتبة الأسد الوطنية، على مدى يومين 1 و 2 أيلول 2018 ضمن أربع محاور تحمل العناوين التالية:

  • المحتوى الرقمي العلمي “التعليمي” البحثي
  • المحتوى الرقمي الحكومي
  • المحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي
  • المحتوى الرقمي الاقتصادي والتجاري.

حضر الافتتاح كل من السادة وزير التعليم العالي الدكتور عاطف نداف وزير الاتصالات، التقانة الدكتور علي الظفير، وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف، وزيرة الدولة لشؤون الاستثمار وفيقة حسني، ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور عماد صابوني، ورئيس اتحاد الصحفيين الأستاذ موسى عبد النور وعدد من رؤساء وعمداء وأساتذة الجامعات السورية واللبنانية ومن الفعاليات والنخب العلمية والثقافية.

تخلل حفل الافتتاح فقرات ومقطوعات موسيقية عزفتها الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان بعنوان “سورية البطولة” و”سورية السلام”.

Subscribe to RSS - arwa's blog