DAC logo link

Recommendations

المؤتمر السادس عشر للاتحاد العربي للمعلومات في "الجزائر"

المؤتمر السادس عشر للاتحاد العربي للمعلومات في "الجزائر"

المؤتمر: 

المؤتمر الأول

نوع الوثيقة: 

وثيقة مرجعية

بدعوة من الأرشيف الوطني الجزائري، وتحت رعاية السيد "عبد العزيز بوتفليقة" رئيس الجمهورية الجزائرية، عقد المؤتمر السادس عشر للاتحاد العربي للمعلومات، بـ "الجزائر" خلال الفترة (19 إلى 23/3/2006)م، الذي افتتحه السيد "محمد بجاوي" وزير الدولة، وزير الشؤون الخارجية بـ "الجزائر" وعدد من المسؤولين الجزائريين.

حيث تم تسليم جزء من أرشيف الحكومة المؤقتة إلى مركز الأرشيف الوطني الجزائري الذي يواكب احتفالية الجزائر بعيد النصر.

ومن التوصيات التي أطلقها المؤتمر للدول العربية توصيات إلى الدول العربية:

  • العمل على تطوير مرافق المعلومات بأصنافها كافة وإدخال التقنيات الحديثة بهدف تقديم خدماتها للمستفيدين بأنجع الطرق والوسائل.
  • دعوة الحكومات العربية إلى تقديم الدعم المادي والمعنوي للجمعيات المحلية والإقليمية حتى تتمكن من النهوض بالمهنة.
  • تسهيل مشاركة المهنيين في مجال المكتبات والمعلومات في الملتقيات العربية والدولية.
  • تعزيز الوعي المعلوماتي لدى المجتمع العربي بمختلف شرائحه من خلال البرامج الإذاعية والتلفزية وغيرها من وسائل الاتصال.
  • تطوير السياسات والتشريعات الوطنية الخاصة بالمعلومات وتقنياتها تجاوبًا مع الحاجة الماسة لسد الفجوة الرقمية في الوطن العربي ووصولاً إلى مجتمع المعلومات / مجتمع المعرفة.

أما التوصيات الموجهة إلى المؤسسات العلمية بالدول العربي فهي:

  • دعوة المؤسسات العلمية الرسمية وغير الرسمية إلى دعم برامج علوم المكتبات والمعلومات والأرشيف من حيث المستلزمات البشرية والمادية للنهوض بدورها الحقيقي في عصر المعلومات.
  • دعم الجمعيات المهنية في مجال المكتبات والمعلومات والأرشيف من خلال تهيئة البيئة المناسبة لعملها وتحقيق أهدافها المهنية.
  • تشجيع البحث العلمي وتمويله في مجال المكتبات والمعلومات والأرشيف وكل ما يتعلق بخدماتها.

وكانت التوصيات إلى الجمعيات المهنية تتمثل بـ:

  • المبادرة إلى الانضمام إلى الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات بهدف التنسيق والتعاون فيما بينها وصولاً إلى تحقيق الرقي بالمهنة والمهنيين.
  • الاهتمام بالتجارب والمبادرات العربية وخصوصًا المعتمدة على البرمجيات المفتوحة المصدر لتبادل الخبرات وتجنب الصعوبات.

والتوصيات العامة هي:

  • دعوة "ألكسو" لإصدار معجم لمصطلحات المكتبات والمعلومات والأرشيف ضمن مشروعاتها الخاصة بالمعاجم العربية الموحدة التي يصدرها مكتب تنسيق التعريب في "الرباط".
  • دعوة الأعضاء في الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات إلى متابعة أنشطة "ألكسو" حول مجال المكتبات والمعلومات والأرشيف التي تبث عبر منظومة المحطات الطرفية المتوافرة لدى "ألكسو" والدول العربية بغرض الاستفادة والتغذية الراجعة.
  • الدعوة إلى إنشاء جمعيات مهنية أرشيفية تأخذ على عاتقها اقتراح السياسات والتشريعات الأرشيفية وتفعيل دور مؤسسات الأرشيف الوطني والعمل على التنسيق مع الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات بغرض التعاون والتكامل لتحقيق الأهداف المشتركة.
  • دعوة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات إلى الاستفادة من الإمكانيات المتاحة في جامعة "ييل" وغيرها عن طريق التبادل لتوفير المراجع والدوريات العلمية وإتاحتها للأعضاء.
  • دعوة مؤسسات المعلومات إلى الانضمام لمشروع الفهرس العربي الموحد الذي بادرت إلى إنشائه مكتبة الملك "عبدالعزيز" العامة في "المملكة العربية السعودية" والمساهمة في إنجاحه.
  • دعوة الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات بالإسراع لتهيئة أعمال المؤتمر السادس عشر وتسليمها إلى مركز الفهرس العربي الموحد التابع لمكتبة الملك "عبدالعزيز" العامة الذي اقترح طباعته وتوزيعه وذلك قبل عقد المؤتمر القادم.
  • إثراء وتعزيز صناعة المحتوى على شبكة الإنترنت باللغة العربية.
  • توظيف تقنيات المعلومات الحديثة في إتاحة الوصول للمعلومات الأرشيفية في دور الأرشيف العربية مع الحفاظ على أصل الوثيقة.

**انتخاب "سعد الزهري" رئيسا

هذا وقد مرت أيام المؤتمر الذي اتخذ شعار (الشراكة بين المكتبيين والأرشيفيين) بـ (9) جلسات علمية متتالية تبدأ من الساعة الثامنة والنصف صباحا وحتى الساعة السابعة ليلا، كرّمت أثناء ذلك الشخصية المكتبية والمعلوماتية للعام (2005/ 2006) م التي دأب الاتحاد بالتعاون مع شركة النظم العربية على اختيارها، وقد كانت لهذا العام من نصيب الأستاذ الدكتور "وحيد قدورة" اعترافا بجهوده ودوره المتميز في خدمة مهنة المكتبات والمعلومات من خلال نشاطه البارز في النشر العلمي والتدريس وخدمة المهنة من خلال الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، ولسعيه الدؤوب للارتقاء بالمهنة المكتبية في العالم العربي.

وقد شكر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات شركة النظم العربية المتطورة التي تكفلت بمنح الفائز بالجائزة مبلغ /4000/ دولار أمريكي، بالإضافة إلى شهادة تقديرية ودرع تذكارية من الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات.

هذا وقد تم في الجلسة التاسعة وهي الختامية قراءة التوصيات والبيان الختامي للمؤتمر، ومن ثم عقد اجتماعا للجمعية العمومية للاتحاد لانتخاب مكتبا تنفيذيا جديدا حيث أسفرت النتائج عن انتخاب"

  • الأستاذ "سعد الزهري" رئيسا للاتحاد بالإجماع، وهو من "المملكة العربية السعودية" وسبق أن تولى أمانة الاتحاد لـ(3) سنوات وعضوية المكتب التنفيذي لـ (6) سنوات؛ كما أنه رأس فرع جمعية المكتبات المتخصصة بالخليج العربي وعضوا بمكتبه التنفيذي خلال الفترة من (1998)م وحتى (2002)م.
  • الدكتورة  "ناجية قموح" من جامعة "منتوري" في "قسنطينة" نائبا للرئيس وهي من "الجزائر".
  • الأستاذ "عبد العزيز السبيعي" رئيس جمعية قدماء المعهد الأعلى للتوثيق في "تونس" أمينا للصندوق.
  • الدكتورة "رجاء دواس" من المعهد العالي للتوثيق – "تونس"، أمينا عاما للاتحاد.
  • الأستاذة " أمل محمد زاش"، مدير مكتبة الاسراء الخاصة- "الأردن"، عضوا.
  • الأستاذة  "كلارس شيبلي"  جمعية السبيل- "لبنان"، عضوا.
  • الدكتورة "أماني جمال مجاهد" مدرس المكتبات – "جامعة المنوفية". ومسئول مكتب النظم العربية المتطورة – "القاهرة".

وقد تقرر عقد المؤتمر القادم في أواخر عام (2007)م للمكتبيين والمعلوماتيين العرب في العاصمة الأردنية "عمان".

**أهداف المؤتمر:

  • دراسة إشكاليات عدم تكافؤ الفرص في النفاذ إلى المعلومات وتأثيره على دخول شعوب الدول النامية إلى مجتمع المعلومات العالمي.
  • لتفكير في سبل تحقيق التفاهم والتعايش الثقافي في الفضاء المعرفي الإنساني عبر إتاحة المعرفة وتقاسمها.
  • البحث في الإمكانيات التي تتيحها صناعة المحتوى العربي لتقديم إسهامات علمية وتكنولوجية أصيلة وبناء اقتصاد المعرفة في الوطن العربي.
  • العمل على تحسين إتاحة المعلومات من خلال فهارس المكتبات ومواقع الإنترنت والبوابات العربية.
  • تحليل أشكال الشراكة بين المكتبات ومراكز الأرشيف لتأمين الوصول الحر إلى المعلومات.

**محاور المؤتمر:

المحور الأول: الفجوة المعرفية وعدم تكافئ الفرص في الحصول على المعلومات

  • مؤشرات قياس التقدم نحو مجتمع المعلومات العالمي حسب تصور المكتبيين والأرشيفيين.
  • الحواجز التي تعيق انسياب المعلومات بين مختلف المجتمعات(البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الإنتاج الفكري والإبداع والاختراق التقني، الإنترنت والرقابة،...).
  • التعدد اللغوي والتنوع الثقافي: دور اللغة العربية في نقل المعلومات الرقمية والتبادل الثقافي عبر الشبكات.
  • إتاحة المعلومات لذوي الإحتياجات الخصوصية ودراسة تجارب استخدام تكنولوجيا المعلومات لفائدتهم.

المحور الثاني: صناعة المحتوى وصيانة التراث العربي:

  • النشر الرقمي بين الرهانات العلمية والرهانات الاقتصادية.
  • البرمجيات واستخدام اللغة العربية.
  • المحتوى العربي الرقمي: ورقمنة الوثائق والتراث والإنتاج الفكري.
  • صيانة الأرشيف ووقايته من الأخطار.

المحور الثالث: الإجراءات الفنية باستخدام تكنولوجيا الرقمنة"

  • شاشات عرض التسجيلات الببليوغرافية.
  • مواقع المكتبات العربية على الانترنت.
  • الأشكال الببليوغرافية والتوحيد القياسي:مارك /21/ ، اليونيمارك وغيرها...
  • فهارس المكتبات العربية المتاحة على الإنترنت OPAC.
  • الفهارس الموحدة على الخط.
  • المكتبات الرقمية والمكتبات الافتراضية العربية.

المحور الرابع: الاتصال العلمي وإتاحة المعلومات

  • الوصول الحر إلى المعلومات العلمية ومراجعة مهام المكتبيين والناشرين "Open Access".
  • الدوريات الرقمية المتاحة مجانا على الخط.
  • البرمجيات الحرة في المكتبات.

المحور الخامس: المستفيدون وخدمات المعلومات عن بعد

  • الخدمة المرجعية الإفتراضية.
  • المستفيد الإفتراضي: ملامحه وسلوكه.
  • تدريب المستفيدين.
  • استرجاع المعلومات عبر الانترنت ومحركات البحث العربية.

المحور السادس: التأهيل ومهن المعلومات الجديدة

  • مدارس المكتبات والمعلومات والأرشيف العربية والبيئة الرقمية.
  • التعليم عن بعد في علوم المكتبات والمعلومات والأرشيف.
  • مهن المعلومات الجديدة ومؤهلات أخصائي المعلومات.
  • سلوك الأرشيفي العربي: تدخله ودوره في إدارة الأرشيف.

المحور السابع: التعاون بين المكتبات ومراكز الأرشيف:

  • إتاحة الوثائق الإلكترونية.

**اللجنة العلمية:

لضمان المستوى العلمي للمؤتمر وموضوعية اختيار المشاركين، استحدثت لجنة علمية من بعض الدول المساهمة في "اعلم" لتقويم المقترحات ونصوص المحاضرات. شروط المشاركة في المؤتمر ببحوث تحدد شروط المشاركة باحترام الموضوع المقترح ومواعيد إرسال استمارة المشاركة ونص البحث وأخيرا بقبول اللجنة العلمية للورقة. وستتوخى هذه الأخيرة في اختيارها النوعية الجيدة للبحوث والإضافة العلمية، ويشترط ألا يكون البحث قد سبق تقديمه أو نشره. وتتعهد الجهات المنظمة بنشر نصوص الأوراق العلمية المقبولة في كتاب وقائع المؤتمر.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.